Skip to content
نبذة عن ريكسونا

نبذة عن ريكسونا

كل ما تحتاج إلى معرفته عن منتجات ريكسونا




صُممت منتجاتنا بطريقة ذكية لتعمل بفعالية توازي نشاطك. وتقوم مهمتنا على اكتشاف المزيد حول موضوع التعرّق بهدف تطبيقه في كل منتج نبتكره.

إنّ تقنية موشن سينسTM مستوحاة من أنشطتك، وتم إثبات مجموعة «الحماية القصوى» علمياً لمساعدتك على التحكم بالتعرّق المفرط عند الحاجة، فيما تحمي مجموعتنا «غير المرئي على الملابس السوداء والبيضاء» ملابسك من البقع. فإذا كنت تتسلق جبلاً أو تحاول اللحاق بالحافلة، أو في اجتماع مع مديرك، أو لديك موعد مع أحدهم، تأكد أنّ منتجاتنا تمنحك أفضل حماية ضد العرق على الإطلاق.

ريكسونا

لن تخذلك أبداً


قصتنا عبر التاريخ 

اكتشف المزيد عن بدايات ريكسونا.

  • 7
    من عام 2000 حتى اليوم

    من عام 2000 حتى اليوم

    بفضل خبرتنا الواسعة، استطعنا إحداث ثورة في تقنية مضادات التعرّق. نقدم لكم: موشن سينس™. إنّها التقنية التي تستجيب للجسم وتتفاعل مع كل حركة يقوم بها. وهي تتميز بكبسولات مكروية تحتوي على عطور مصممة خصيصاً لتناسب احتياجاتك. فمع كل حركة تقوم بها، يفكك الاحتكاك هذه الكبسولات ليمنحك شعوراً بالانتعاش.

  • 1
    Rexona 1990

    في التسعينيات: ريكسونا تشجّع عالم الرياضة

    دخلت ريكسونا عالم الرياضة الاحترافية بعدما قدمت الدعم لبعض من أفضل الشخصيات الرياضية في العالم من رجال ونساء، منهم: بطلة كرة المضرب الألمانية «شتيفي غراف»، وفريق الركبي النيوزلندي "أول بلاكس"، وفريق الركبي في جنوب أفريقيا "سبرينغبوك"، وراكب الدراجات النارية الجبلية الكندي «دارين بيركلوث»، والمغامر في رياضة القفز بالمظلة «مايلز دايشر» والمغامر البريطاني «بير جريلز»، وبطل كرة المضرب الأرجنتيني «ديفيد نالبانديان»، ولاعب الكريكيت «أندرو فلينتوف»، وفريق الفرمولا واحد البريطاني «لوتس إف1».

  • 2
    Rexona 1980

    في الثمانينيات: توسُّع طال العالم

    استمرت ريكسونا بالتوسع لتقديم منتجات الحماية من التعرّق المتميزة للناس في جميع أنحاء العالم. وتُعرف اليوم في جميع أنحاء العالم بالتسميات المختلفة التالية بحسب المنطقة الجغرافية: ريكسونا Rexona، أو ريكسينا Rexen، أو شيلد Shield، أو ديجري Degree أو شور ®Sure. تعددت التسميات، لكن التفاني لتقديم الأداء المتفوق لم يتغيّر يوماً.

  • 3
    Rexona 1960

    في الستينيات: ولادة فئة جديدة

    في الستينيات، استقبلت المملكة المتحدة مضاد التعرّق من ريكسونا تحت اسم شور ®Sure. ثم دخلت بعد ذلك إلى سوق فنلندا ومنها إلى باقي أنحاء العالم.

  • 4
    Unilever logo

    في الثلاثينيات: الانضمام إلى عائلة يونيليفر

    قامت شركة تصنيع الصابون البريطانية «ليفر بروس» بشراء شركة ريكسونا، وسرعان ما حصل دمج بين هذه الشركة وشركة «مارغرين يوني» الألمانية انبثق عنه شركة يونيليفر.

  • 5
    Rexona 1920

    في العشرينيات: مدينة ريكسونا ترحب بكم!

    أُطلقت أول حملة إعلانية لمنتجات ريكسونا في العقد الثالث من القرن العشرين. بدأت اللوحات الإعلانية لمنتجات النظافة الشخصية بالانتشار في جميع أنحاء أستراليا ترويجاً لاسم الشركة، بالإضافة إلى تنظيم مسابقتي "شور بيبي" و"ميس شور" في كل مدينة. وأصبح بعض الأشخاص يتباهون مرددين عبارة: "مرحباً بكم في مدينتنا، مدينة شور الطيبة".

  • 6
    Rexona 1900

    في أوائل القرن العشرين: كريم السيدة شيفر

    تأسست ريكسونا في أستراليا عام 1908 على يد السيدة أليس شيفر، زوجة السيد س. ف. شيفر، مؤسس شركة شيلدون دراغ. كانت السيدة أليس شيفر طبيبة موهوبة، وأرادت تزويد الناس بأنواع جديدة من منتجات العناية الشخصية، على أن تحتوي على مكونات فعّالة تتميز برائحتها الذكية أيضاً. وبعد طرح علامة ريكسونا في الأسواق عام 1908، سرعان ما أصبحت من أكثر المنتجات مبيعاً.