Skip to content
امرأة بعد انقطاع الطمث

انقطاع الطمث

الهبات الساخنة والتعرّق عند انقطاع الطمث

يعرف سن انقطاع الطمث بأنّه السن الذي يتوقف فيه الطمث بشكل طبيعي عند المرأة. تعاني بعض النساء خلال سن انقطاع الطمث من أعراض قليلة وشعور بعدم الراحة. ولكن البعض الآخر يعاني ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم، أو ما يُشتهر بعبارة "الهبات الساخنة"، والعرق البارد، والتعرّق الليلي، إضافةً إلى التعرّق المفرط في بعض الحالات. 

 

ما هي الهبات الساخنة؟

حوالى 70٪ من النساء يعانين الهبات الساخنة خلال فترة انقطاع الطمث. وقد تستمر "الهبة" الواحدة لمدة تتراوح بين 30 ثانية إلى 30 دقيقة.

 

ما هي أسباب الهبات الساخنة؟

ما زالت أسباب حدوث الهبات الساخنة مجهولة حتى اليوم، لكن السبب المشترك هو التغيرات الهرمونية. ويُعتقد أنّ خلال فترة انقطاع الطمث، يزداد تأثر منظم حرارة الجسم (تحت المهاد) بتغيرات حرارة الجسم، وذلك بسبب الهرمونات التناسلية الأنثوية.

يحدث انقطاع الطمث عند المرأة بين عمر 45 و55 عاماً، وقد تختلف حدة الأعراض من خفيفة (في بعض الحالات) إلى شديدة، كما أنها قد تختلف من حيث المدة لتتراوح بين بضعة أشهر وسنوات عديدة. بالنسبة لبعض النساء، قد يكون للتعرّق المرافق لانقطاع الطمث تأثير كبير على حياتهن اليومية. لكن من الممكن اتّباع بعض الخطوات للتعرّق بشكل أقل والشعور بمزيد من الراحة.

 

كيف يمكنني الحد من التعرّق المرافق لانقطاع الطمث؟

  • الاغتسال أو الاستحمام بشكل منتظم.
  • استخدام مضادات التعرّق يومياً.
  • ارتداء ملابس فضفاضة مصنوعة من الألياف الطبيعية القابلة للتنفس، مثل الملابس الداخلية القطنية.
  • تجنب شرب الكحول والكافيين، وتناول الأطعمة الغنية بالتوابل، والتدخين، لأنها تزيد الهبات الساخنة.
  • المحافظة على اللياقة البدنية. فقد تبين أنّ ممارسة الرياضة تحد من تأثير الهبات الساخنة.
  • المحافظة على وزن صحي. فمن المحتمل أن يسبب الوزن الزائد المزيد من الهبات الساخنة.
  • المحافظة على ترطيب الجسم وحمل زجاجة ماء معك دائماً.
  • في حال التعرّق الليلي، تأكدي من أنّ غرفة النوم باردة بما فيه الكفاية من خلال فتح النوافذ، أو استخدام ملاءات خفيفة أكثر.
  • في حال التعرّق الزائد، جرّبي استخدام منتج أقوى، مثل ريكسونا حماية قصوى وثقة للسيدات أو ريكسونا حماية قصوى كلين سِنت للسيدات.

إذا شعرت بالقلق حول التعرّق المرافق لانقطاع الطمث، راجعي طبيبك لمعرفة المزيد حول الأعراض ولمناقشة الأدوية والعلاجات البديلة التي قد تساعدك في هذه الفترة. 

 

اكتشفي المزيد حول التعرّق الليلي.

المزيد من منتجات ريكسونا